بيان آزادي الكردستاني في الذكرى الرابعة عشر لاستشهاد شيخ الشهداء معشوق الخزنوي

يصادف الأول من حزيران ذكرى استشهاد العلامة محمد معشوق الخزنوي، والذي يعتبر من هؤلاء العلماء الذين يولدون كل مئة عام، وصاحب جمتله الشهيرة(إن الحقوق لا يتصدق بها أحد ،إنما الحقوق تأخذ بالقوة ). كان العلامة الشيخ محمد معشوق الخزنوي يعمل على تنوير وتحرير العقول والنفوس وفق الرسالة الدينية ، واتخذ من موقعه منبراً لإيصال رسالة ومعاناة شعبه الكوردي للعالم ،وما يتعرض له من ظلم وعدوان من قبل الأجهزة الأمنية السورية. اغتالته المخابرات السورية في الأول من حزيران عام 2005 لتنطفئ منارة العلم وصوت الشعب الكوردي المظلوم ، إلا أنه خالد في وجدان كل كوردي شريف.

المجد والخلود لروحه الطاهرة. 
المجد والخلود لشهداء الكورد، و كوردستان.
مكتب الثقافة والإعلام المركزي لحزب آزادي الكوردستاني
1/6/2019

شاهد أيضاً

عليكو معاتبا وهو عتاب محق

الدكتور مرشد معشوق الخزنوي 17.06.2021 يكتب الأستاذ فؤاد عليكو خلال هذه الأيام سلسلة من المقالات …

المرصد السوري : في الذكرى الـ 16 لاغتيال الشيخ محمد معشوق الخزنوي.. نجله الشيخ مرشد للمرصد السوري: المجرم ماهر الأسد شقيق الطاغية بشار هو من أمر وأشرف على اعتقال واستشهاد الوالد

يطلق عليه “أيقونة الانتفاضة الكردية”، تلك الانتفاضة التي كلفت الأكراد في الحسكة عشرات الضحايا والجرحى …

اترك تعليقاً