جمعية سوز تحيي ذكرى استشهاد الشيخ معشوق الخزنوي في اسطنبول

تحت شعار (يجب علينا ان نحول الموت الى حياة ) احيت جمعية سوز السورية الذكرى الثانية عشرة  لرحيل العلامة الشيخ محمد معشوق الخزنوي وسط حضور من الطيف السوري .

ولأنه صادف هذا العام ذكرى رحيله في شهر رمضان المبارك فقد اقامت  جمعية سوز مأدبة  افطار رمضانية  قبل بداية الحفل التائبيني بذكر الشيخ الشهيد

وابتدأ البرنامج بكلمة ترحيبية باسم جمعية سوز ألقتها السيدة  سلمى اكداغ التي شكرت الضيوف لحضورهم  متمنيا لهم صياماَ مقبولاً ، كما وتحدثت السيدة اكداغ عن حياة الشهيد الخزنوي مؤكدة أن الشيخ اصبح شهيد الدين والقضية العادلة .

كما وألقى السيد علي رمي (بافي حلبجة ) كلمة عن الشيخ الشهيد وتضحياته من اجل قضيته العادلة وختمها بقصيدة .

ثم القى السيد خلدون عواد من (مدينة درعا ) السورية حيث ذكر خلال كلمته أن الشهيد كان مشروعاً لكل السوريين ، وتابع لم نكن نعلم مدى الظلم الذي لحق بإخواننا الكورد الى حين قام المجرم الاسد بممارسة اسلوب القتل معنا .

ثم القى الاستاذ دجوار كلش من جمعية سوز السورية مؤكداً أننا ماضون على النهج الذي أسسه الشيخ الشهيد بدمائه الطاهرة وقد عبر الشباب الكورد منذ اللحظات الاولى لاغتيال الشهيد أن يوم اغتياله هو ميلاد خمسين مليون ثائر

وفي الختام القى الاستاذ احمد خليل من( مدينة عفرين ) كلمة قيمة عن الفقيد .

واختتم  الحفل بعرض فلم وثائقي عن حياة الشيهد الخزنوي

المجد والخلود لروح الشيخ الشهيد

الخزي والعار للمجرمين القتلة

جمعية سوز السورية – اسطنبول