تقرير جمعية نوبهار للثقافة والفنون احتفالية تأبين شيخ الشهداء محمد معشوق الخزنوي في مدينة أسن الالمانية

أقامت جمعية نوبهار للثقافة والفنون احتفالية تأبين شيخ الشهداء محمد معشوق الخزنوي في مدينة أسن الالمانية احياءاً للذكرى الحادي عشر على استشهاده بحضور جماهيري كثيف:

 بدأ الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء كرد وكردستان ومن ثم عزف النشيد الكردستاني /اي رقيب/:

وتحدث السياسي صديق شرنخي عن مسيرة الشيخ النضالية بإسهاب واللحظات المفصلية التي خاضها إيماناً بعدالة القضية الكردية موضحا للعالم من خلال بعثاتهم الدبلوماسية ان القضية الكردية في سوريا قضية ارض وشعب واشاد بجراءة الشهيد في اغلب المواقف :

 ومن ثم ألقت الشاعرة ديا بختيار قصيدة رائعة كانت عبارة عن ملحمة شعرية عن استشهاده.

 

ومن ثم تلا الاستاذ عبد الحميد الخزنوي كلمة باسم ال الشهيد والمسيرة النضالية للعائلة وعلاقتهم بجمعية خوبيون وثورة الشيخ سعيد وصولاً. الى استشهاد شيخ الشهداء.

 

 وأغنى التأبين زبير صالح بصوته الشجي أغنية عن الشهيد ومناقبه الثورية .

ومشكوراً أرسل الشيخ مرشد الخزنوي ابن شيخ الشهداء رسالة صوتية شكر فيها كل الذين قامو بهذا التأبين داعياً الى وحدة الصف الكردي لمن يحب نهج الشهيد .

وبعدها استمع الحضور الى الكلمة التي كانت من ابنة دجلة الصحفية فدوى كيلاني رسمت للحضور اللوحة النضالية التي امتزجت بدم الشهيد اللوحة التي قلما وجدت على الساحة الكردية في عصرنا الحديث تلك التي بناها محمد معشوق الخزنوي .

وكان لطلبة الشيخ كلمة من فضيلة الشيخ قاسم كاباري جاءت معبرة وواضحة بين للحضور نهج الشهيد ومدرسته الكفاحية وكيف قام الشهيد ببناء هذه المدرسة والمرتكزات التي اعتمدها في مسيرته :

واختتم التأبين بغناء الفنانين زهير جميل والفنان جانيار كوباني