بيان حزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري بخصوص الذكرى العاشرة لاستشهاد شيخ الشهداء

إن الحقوق لا يتصدق بها احد إنما الحقوق تؤخذ بالقوة:
بهذه العبارة التي اصبحت مثل يحتذى به نستذكر روح شيخ الشهداء معشوق الخزنوي بذكرى استشهاده العاشرة حيث تم اختطافه في 10/5/2005 من قبل عملاء الاستخبارات السورية , وتمت تصفيته على ايديهم القذرة ودفن في مدينة دير الزور في محاولة منهم اشعار نار الفتنة بين ابناء دير الزور والشعب الكوردي كامداد لما تم في 12/3/2004 من قبل النظام المجرم .
لقد سخر الشيخ محمد معشوق الخزنوي حياته للدفاع عن قضيته القومية لنيل حقوقه المشروعة وفق منهج اسلامي وعلمي لا يتناقض اولهما مع الثاني .
اننا في حزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري وبهذه المناسبة الاليمة وفي هذه الظروف التي نمر بها كشعب كوردي زهاء خمسة اعوام من الثورة السورية . نقتدى بتلك الدروس التي تركها لنا شيخ الشهداء فاننا نناشد الشعب الكوردي الى رص الصفوف , وتجاوز جميع الخلافات الوهمية العالقة امام طموح ومكتسبات شعبنا الكوردي في غربي كوردستان والبدء بحل تلك الخلافات كي لا تتكرر علينا مآسي جديدة .
الخلود لروحك شيخ الشهداء محمد معشوق الخزنوي
الخزي والعار للقتلة
حزب الوفاق الديمقراطي الكردي السوري
المكتب الاعلامي

1/6/2015