مؤسسة شيخ الشهداء ينعي العالم الجليل والمربي الشيخ عدنان بن الشيخ إبراهيم حقي العلواني

بسم الله الرحمن الرحيم

﴿ يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ﴿27﴾ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً ﴿28﴾ فَادْخُلِي فِي عِبَدِي ﴿29﴾ وَادْخُلِي جَنَّتِي ﴿30﴾ {{ سورة الفجر }}
الاخوة الاعزاء آل حقي الكرام
حين تدق ساعة الفراق وينتهى الأجل وتصعد الروح الى بارئها لانملك الا الدعاء “سبحان من له الدوام” وإنا لله وإنا اليه راجعون
بقلوب مملوءة بالأسى والحزن.. وأعين تتحجر فيها المدامع.. وبصدور تئن من وطأة المصيبة.. وبنفوس راضية بقضاء الله وقدره.. تلقينا نبأ وفاة المغفور له بإذن الله الفقيه والأديب الشيخ الجليل الشيخ عدنان بن الشيخ إبراهيم حقي العلواني .
إننا في مؤسسة شيخ الشهداء معشوق الخزنوي نتشارك معكم المصاب والألم فقدنا عماً ، وجاراً عزيزاً ، وأستاذاً فاضلاً ، ومربياً كبيراً ، إنا لله وإنا إليه راجعون ، نحتسبه عند الله تعالى ، وتتقدم بأحر مشاعر العزاء والمواساة إلى أحبتنا وإخوتنا آل حقي الكرام وجميع محبيه ومريديه وطلابه ، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته و غفرانه، ويرفع درجاته في عليين  ، وأن يبدله داراً خيراً من داره، ويجعل قبره روضة من رياض الجنة، وأن يلهمكم ويلهمنا الصبر والسلوان ، ويجزيكم أجر الصابرين  .
إنا لله وإنا إليه راجعون
مؤسسة شيخ الشهداء الدكتور معشوق الخزنوي للحوار والتسامح والتجديد الديني
21/5/2015
الشيخ محمد مراد الخزنوي
الدكتور مرشد معشوق الخزنوي